برديس

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد!

يسعدنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

برديس وأخبارها ومعلومات عنها و الخدمات العامة لإهلها و إسلاميات و رياضة و فن و أدب وعلوم وتكنولوجيا وسياحة و سياسة محلية و عالمية و أسخن وألمع الحوارات و الإنفرادات

المواضيع الأخيرة

» صور.. اضبط مخالفة.. ثقوب وتآكل بأطراف كوبرى برديس الرئيسى فى سوهاج
الجمعة 15 ديسمبر 2017, 1:18 pm من طرف Admin

» محافظ سوهاج : تطوير مستشفى تكامل برديس بـ"البلينا" للارتقاء بالمنظومة الصحية
الجمعة 15 ديسمبر 2017, 1:14 pm من طرف Admin

» بالصور.. مستشفى «برديس» بسوهاج تتحول إلى «خرابة»
السبت 12 أغسطس 2017, 5:03 am من طرف Admin

» نائب بسوهاج يحصل على موافقة لإنشاء كوبرى علوى بقرية برديس بالبلينا
السبت 04 مارس 2017, 3:54 pm من طرف Admin

» تنفيذ3429 وصلة صرف صحي بقرية برديس
الخميس 16 فبراير 2017, 11:37 pm من طرف Admin

» وزيرة الهجرة تعلن فتح مطار سوهاج لاستقبال جثامين المصريين المتوفين بالخارج
الخميس 09 فبراير 2017, 11:59 pm من طرف Admin

» محافظ سوهاج يعلن عن تخصيص قطعة ارض لاقامة مدرسة للتعليم الاساسي بنجوع برديس بمركز البلينا
الخميس 09 فبراير 2017, 11:50 pm من طرف Admin

» بالصور.. مركز شباب برديس بسوهاج يتحول إلى خرابة
الأحد 15 يناير 2017, 2:06 pm من طرف Admin

» مكاتبات تتعلق بالمطالبة بتحويل برديس إلي مدينة
السبت 24 ديسمبر 2016, 3:54 pm من طرف Admin


بينما رجل

شاطر

اسماعيل ابوسعيد الابنودى

عدد المساهمات : 3
نقاط : 5
السٌّمعَة : 0
العمر : 27
الموقع : facebook.com/asmelbosaid

بينما رجل

مُساهمة من طرف اسماعيل ابوسعيد الابنودى في الأحد 29 ديسمبر 2013, 10:56 am

بينما رجل من أسلم في غنيمة له يهشُّ عليها ببيداء الحليفة إذ عدا عليه الذئب فانتزع شاة من غنمه، فهجهج به الرجل ورماه بالحجارة حتَّى استنقذ منه شاته، قال: فأقبل الذئب حتَّى أقعى مستصغراً بذنبه، مقابلاً الرجل، ثُمَّ قال له: أما اتقيت الله عزَّ وجلَّ؟ حلت بيني وبين شاة رزقنيها الله؟ فقال الرجل: تالله ما سمعت كاليوم قط، فقال الذئب: مم تعجب؟ فقال: أعجب من مخاطبتك إياي، فقال الذئب: أعجب من ذلك رسول الله بين الحرتين في النخلات يحدث الناس بما خلا، ويحدثهم بما هو آت وأنت ها هنا تتبع غنمك، فلما سمع الرجل قول الذئب ساق غنمه يحوزها حتَّى إذا أحلَّها فناء قرية الأنصار، سأل عن رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) فصادفه في بيت أبي أيوب فأخبره خير الذئب، فقال له رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ): صدقت، احضر العشية، فإذا رأيت الناس قد اجتمعوا فأخبرهم ذلك، فلما صلَّى رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) الظهر واجتمع الناس إليه أخبرهم الأسلمي خبر الذئب، فقال رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ): صدق صدق صدق، تلك الأعاجيب بين يدي الساعة، أما والذي نفس مُحَمَّد بيده ليوشك الرجل أن يغيب عن أهله الروحة أو الغدوة فيخبره سوطه أو عصاه أو نعله بما أحدث أهله من بعده.

ولائيات

عمَّن تسألوني؟(2)

عن مالك المازني، قال: أتى تسعة نفر [إلى] أبي سعيد الخدري، فقالوا: يا أبا سعيد هذا [الرجل] الذي يكثر الناس فيه ما تقول فيه؟ فقال:

عمَّن، تسألوني؟

قالوا: نسأل عن عليّ بن أبي طالب (عليهِ السَّلام)

قال: أما إنكم تسألوني عن رجل أمرّ [من] الدفلى، وأحلى من العسل، وأخف من الريشة، وأثقل من الجبال، أما والله ما حلا إلا على ألسنة المؤمنين، وما خفَّ إلا على قلوب المتقين، ولا أحبه أحد قط لله ولرسوله إلا حشره الله من الآمنين وإنه لمن حزب الله، وحزب الله هم الغالبون.

والله ما أمرَّ إلا على لسان كافر، ولا أثقل إلا على قلب منافق، وما زوى عنه أحد قط ولا لوى ولا تحزب ولا عبس ولا بسر ولا عسر ولا مضر ولا التفت ولا نظر ولا تبسم ولا تجرَّى ولا ضحك إلى صاحبه ولا قال أعجب لهذا الأمر إلا حشره الله منافقاً مع المنافقين (وَسَيَعْلَمُ الَّذِيْنَ ظَلَمُوْا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُوْنَ( (3).

علامة القبول(4)

كان رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) ذات يوم جالساً وعنده نفر من أصحابه فيهم علي بن أبي طالب (عليهِ السَّلام) إذ قال: من قال: لا إله إلا الله دخل الجنة.

فقال رجلان من أصحابه: فنحن نقول: لا إله إلا الله.

فقال رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ): إنَّما تقبل شهادة أنْ لا إله إلا الله من هذا ومن شيعته الذين أخذ ربنا ميثاقهم.

فقال الرجلان: فنحن نقول: لا إله إلا الله، فوضع رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) يده على رأس علي (عليهِ السَّلام) ثُمَّ قال: علامة ذلك أنْ لا تحلا عقده، ولا تجلسا مجلسه، ولا تكذبا حديثه.

اللؤلؤ والمرجان(5)

عن أبي سعيد الخدري في قوله عزَّ وجلَّ: (مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَاْنِ( (6) قال:

علي وفاطمة.

قال: لا يبغي هذا على هذه، ولا هذه على هذا، (يَخْرُجُ مِنْهُمَاْ اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَاْنُ((7).

قال: الحسن والحسين صلوات الله عليهم أجمعين.

إمام المتقين في القرآن(Cool

عن أبي سعيد الخدري في قول الله عزَّ وجلَّ: (رَبَّنَاْ هَبْ لَنَاْ مِنْ أَزْوَاْجِنَاْ وَذُرِّيَّاْتِنَاْ قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَاْ لِلْمُتَّقِيْنَ إِمَاْمَاً((9)، قال:

قال رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) لجبرائيل (عليهِ السَّلام): مَن (أزْوَاْجنَا(؟ قال: خديجة.

قال: و(ذرياتنا(؟

قال: فاطمة.

قال: (قرة أعين(؟

قال: الحسن والحسين.

قال: (واجعلنا للمتقين إماما(؟

قال: علي بن أبي طالب.

بيت علي وفاطمة (عليهِما السَّلام)(10)

لما نزلت هذه الآية: (وَأْمُرْ أهْلَكَ بِالصَّلاْةِ((11) كان رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) يأتي باب فاطمة وعلي، تسعة أشهر عند كلِّ صلاة فيقول: الصلاة رحمكم الله (إِنَّمَاْ يُرِيْدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيْرَاً((12).

خاصف النعل(13)

خرج إلينا رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) وقد انقطع شسع نعله فدفعها إلى علي (عليهِ السَّلام) يصلحها ثُمَّ جلس وجلسنا حوله كأنما على رؤوسنا الطير.

فقال: إنَّ منكم لمن يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت الناس على تنزيله.

فقال أبو بكر: أنا هو يا رسول الله؟

قال: لا.

فقال عمر: أنا يا رسول الله؟

فقال: لا، ولكنه خاصف النعل.

[قال أبو سعيد: ] فأتينا علياً (عليهِ السَّلام) نبشره بذلك فكأنه لم يرفع به رأساً فكأنه قد سمعه قبل.

العالون في القرآن(14)

كنا جلوساً عند رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) إذ أقبل إليه رجل فقال: يا رسول الله أخبرني عن قول الله عزَّ وجلَّ لإبليس: (أسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْعَاْلِيْنَ( من هم يا رسول الله الذين أعلى من الملائكة المقربين؟

فقال رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ): أنا وعليّ وفاطمة والحسن والحسين، كنا في سرادق العرش نسبِّح الله، فسبَّحت الملائكة بتسبيحنا قبل أن يخلق الله عزَّ وجلَّ آدم بألفي عام.

فلما خلق الله عزَّ وجلَّ آدم أمر الملائكة أنَّ يسجدوا [له] ولم يؤمروا بالسجود إلا لأجلنا، فسجدت الملائكة كلهم أجمعون إلا إبليس أبى أنْ يسجد.

فقال الله تبارك وتعالى له: (يَاْإِبْلِيْسُ مَاْ مَنَعَكَ أنْ تَسْجُدَ لِمَاْ خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسَتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْعَاْلِيْنَ((15) أي: من هؤلاء الخمسة المكتوبة أسماؤهم في سرادق العرش، فنحن باب الله الذي يؤتى منه، بنا يهتدي المهتدون، فمن أحبَّنا أحبَّه الله وأسكنه جنَّته، ومن أبغضنا أبغضه الله وأسكنه ناره، ولا يحبنا إلا من طاب مولده.

من لوازم الحب(16)

قال رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ): من رزقه الله حبَّ الأئمة من أهل بيتي فقد أصاب خير الدنيا والآخرة، فلا يشكَّنَّ أحد أنَّه في الجنة، فإنَّ في حب أهل بيتي عشرين خصلة، عشر منها في الدنيا وعشر منها في الآخرة.

أما التي في الدنيا فـ الزهد، والحرص على العمل، والورع في الدين، والرغبة في العبادة، والتوبة قبل الموت، والنشاط في قيام الليل، واليأس مما في أيدي الناس، والحفظ لأمر الله ونهيه عزَّ وجلَّ، والتاسعة بغض الدنيا، والعاشرة السخاء.

وأما التي في الآخرة فـلا ينشر له ديوان، ولا ينصب له ميزان، ويعطى كتابه بيمينه، ويكتب له براءة من النار، ويبيض وجهه، ويكسى من حلل الجنة، ويشفع في مائة من أهل بيته، وينظر الله عزَّ وجلَّ إليه بالرحمة، ويتوج من تيجان الجنة، والعاشرة يدخل الجنة بغير حساب.

فطوبى لمحبي أهل بيتي.

الصلاة على النبيِّ (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ)(17)

قلنا: يا رسول الله هذا التسليم، فكيف نصلي عليك؟

قال: قولوا: اللهم صلِّ على مُحَمَّد وآل مُحَمَّد، كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم، وبارك على مُحَمَّد وآل مُحَمَّد، كما باركت على إبراهيم.

حديث المنزلة(18)

قال رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) لعلي بن أبي طالب (عليهِ السَّلام) في غزوة تبوك: اخلفني في أهلي.

فقال علي (عليهِ السَّلام): يا رسول الله إني أكره أنْ يقول العرب: خذل ابن عمه وتخلف عنه.

فقال: أما ترضى أنَّ تكون مني بمنزلة هارون من موسى؟

قال: بلى.

قال (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ): فاخلفني.

هؤلاء المطهرون(19)

كان رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) يأتي باب علي (عليهِ السَّلام) أربعين صباحاً حيث بنى(20) بفاطمة فيقول: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أهل البيت (إِنَّمَاْ يُرِيْدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيْرَاً((21) أنا حرب لمن حاربتم وسلم لمن سالمتم.

لهذا وشيعته(22)

عن أبي هارون العبدي قال: خرجت عام الحَرَّة فإذا جمع من الناس، فقلت: ما هذا الجمع؟ فقيل: هو أبو سعيد الخدري، قال: فانتهيت إليه وقلت له: حدَّثني في علي بن أبي طالب (عليهِ السَّلام)، فقال أبو سعيد:

أرسل رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) منادياً ينادي: من قال لا إله إلا الله دخل الجنة، فاستقبل المنادي عمر بن الخطاب فسأله: أ عامٌّ هو أم خاص؟

قال: فرجع المنادي إلى رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) وقال:

أمرتني أن أنادي في الناس وإنَّ عمر استقبلني فقال: أعامّ هو أم خاص؟

فضرب رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) بيده على منكب علي بن أبي طالب (عليهِ السَّلام) فقال: هي لهذا وشيعته.

عقائد

التمسك بأهل البيت(23)

صلى بنا رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) الصلاة الأولى ثُمَّ أقبل بوجهه الكريم علينا فقال: معاشر أصحابي إنَّ مثَلَ أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح وباب حطَّة في بني إسرائيل، فتسَّكوا بأهل بيتي بعدي والأئمة الراشدين من ذريتي فإنكم لن تضلوا أبداً.

فقيل: يا رسول الله كم الأئمة بعدك؟

فقال: اثنا عشر من أهل بيتي، أو قال: من عترتي.

يوم الغدير(24)

إنَّ رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) دعا الناس بغدير خمّ فأمر بما كان تحت الشجرة من الشوك فقم، وكان ذلك يوم الخميس، ثُمَّ دعا الناس إليه وأخذ بضبع عليِّ بن أبي طالب (عليهِ السَّلام) فرفعها حتَّى نظرتُ إلى بياض إبط رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ)، فقال: من كنتُ مولاه فعليٌّ مولاه، اللهم وال من والاه وعادِ من عاداه، وانصر من نصره، واخذل من خذله.

قال أبو سعيد: فلم ينزل حتَّى نزلت هذه الآية: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِيْنَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِيْ وَرَضِيْتُ لَكُمُ الإِسْلاْمَ دِيْنَاً((25).

فقال رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ): الله أكبر على إكمال الدين وإتمام النعمة ورضا الرب برسالتي وبولاية علي (عليهِ السَّلام) من بعدي.

فقال حسان بن ثابت: يا رسول الله ائذن لي لأقول في عليٍّ (عليهِ السَّلام) أبياتاً.

فقال (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ): قل على بركة الله.

فقال حسان: يا مشيخة قريش اسمعوا قولي بشهادة من رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ):

ألم تعلموا أنَّ النبيَّ مُحَمَّداً

لدى دوح خمٍّ حين قام مناديا

وقد جاءه جبريل من عند ربه

بأنَّك معصوم فلا تكُ وانيا

وبلِّغهمُ ما أنزل الله ربهم

وإنْ أنت لم تفعل حاذرت باغيا

عليك فما بلَّغتهم عن إلههم

رسالته إنْ كنت تخشى الأعاديا

فقام به إذ ذاك رافع كفه

بيمنى يديه معلن الصوت عاليا

فقال لهم: من كنت مولاه منكمُ

وكان لقولي حافظاً ليس ناسيا

فمولاه من بعدي عليٌّ وإنني

به لكمُ دون البرية راضيا

فيا رب من والى علياً فوالِهِ

وكن للذي عادى علياً معاديا

ويا رب فانصر ناصريه لنصرهم

إمام الهدى كالبدر يجلو الدياجيا

ويا رب فاخذل خاذليه وكن لهم

إذا وقفوا يوم الحساب مكافيا

المراد من الولاية(26)

قال النبيُّ (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ): من كنتُ وليَّهُ فعليٌّ وليه، ومن كنت إمامه فعليٌّ إمامه، ومن كنت أميره فعليٌّ أميره، ومن كنتُ نذيره فعليٌّ نذيره، ومن كنتُ هاديه فعليٌّ هاديه، ومن كنت وسيلته إلى الله تعالى فعليٌّ وسيلته إلى الله عزَّ وجلَّ، فالله سبحانه يحكم بينه وبين عدوه.

الشهادات الثلاث(27)

سمعت رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) يقول: إذا كان يوم القيامة أمر الله ملكين يقعدان على الصراط، فلا يجوز أحد إلا ببراءة أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب (عليهِ السَّلام) ومن لم يكن له براءة أمير المؤمنين أكبه الله على منخريه في النار وذلك قوله تعالى: (وَقِفُوْهُمْ إِنَّهُمْ مَسْؤُوْلُوْنَ((28).

قلت: فداك أبي وأمي يا رسول الله ما تعني ببراءة أمير المؤمنين؟

قال: لا إله إلا الله مُحَمَّد رسول الله علي أمير المؤمنين وصي رسول الله.

أول من صام وصلى(29)

كنت مع النبيِّ (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) بمكة إذ ورد عليه أعرابي طويل القامة عظيم الهامة، محتزم بكساء وملتحف بعباء قطواني، قد تنكَّب قوساً له وكنانة.

فقال للنبي (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ): يا مُحَمَّد: أين علي بن أبي طالب من قلبك؟

فبكى رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) بكاء شديداً حتَّى ابتلَّت وجنتاه من دموعه...

ثُمَّ قال: يا أعرابي والذي فلق الحبة وبرأ النسمة وسطح الأرض على وجه الماء لقد سألتني عن سيد كل أبيض وأسود وأول من صام وزكى وتصدق، وصلى القبلتين، وبايع البيعتين، وهاجر الهجرتين، وحمل الرايتين، وفتح بدراً وحنين، ثُمَّ لم يعص الله طرفة عين.

قال: فغاب الأعرابي من بين يدي رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ).

فقال رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) لأبي سعيد: يا أخا جهينة هل عرفت من كان يخاطبني في ابن عمي علي بن أبي طالب؟

فقال: الله ورسوله أعلم.

قال: كان والله جبرئيل، هبط من السماء إلى الأرض ليأخذ عهودكم ومواثيقكم لعليّ بن أبي طالب (عليهِ السَّلام).

أهل البيت وآية التطهير(30)

عن عطية قال: سألت أبا سعيد الخدري عن قوله تعالى: (إنَّمَاْ يُرِيْدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيْرَاً( (31) قال:

نزلت في رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) وعلي وفاطمة والحسن والحسين (عليهِم السَّلام).

الصادقون في القرآن(32)

قال رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ): لَمَّا نزلت عليه: (اتَّقُوْا اللهَ وَكُوْنُوْا مَعَ الصَّاْدِقِيْنَ((33) التفت النبيُّ (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) إلى أصحابه فقال: أتدرون فيمن نزلت هذه الآية؟

قالوا: لا والله يا رسول الله ما ندري.

فقال أبو دجانة: يا رسول الله كلنا من الصادقين قد آمنا بك وصدَّقناك.

قال: يا أبا دجانة، هذه نزلت في ابن عمي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب خاصَّة دون الناس، وهو من الصادقين.

الذي عنده علم الكتاب(34)

سألت رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) عن قول الله جلَّ شأنه: (قَاْلَ الَّذِيْ عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَاْبِ((35).

قال: ذاك وصي أخي سليمان بن داود.

فقلت له: يا رسول الله فقول الله عزَّ وجلَّ: (قل كفى بالله شهيداً بيني وبينكم ومن عنده علم الكتاب((36).

فقال: ذاك أخي عليّ بن أبي طالب (عليهِ السَّلام).

أخلاق

كان حيياً(37)

كان رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) حيياً لا يُسأل شيئاً إلا أعطاه.

لا يعدو وجهه(38)

كان رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) أشدّ حياء من العذراء في خدرها، وكان إذا كره شيئاً عرفناه في وجهه.

تعلَّم كيف تعيش(39)

قال ابن أبي سلمة: قلت لأبي سعيد الخدري: ما ترى في ما أحدث الناس من الملبس والمشرب والمركب والمطعم؟ فقال:

يا ابن أخي كُل لله، واشرب لله، وكلّ شيء من ذلك دخله زهو أو مباهاة أو رياء أو سمعة فهو معصية وسرف.

عبادات

صلاة الجماعة هدية السماء(40)

قال رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ): أتاني جبرئيل مع سبعين ألف ملك بعد صلاة الظهر، فقال: يا مُحَمَّد إنَّ ربك يقرئك السلام وأهدى إليك هديتين لم يهدهما إلى نبيٍّ قبلك، قلت: وما تلك الهديتان؟

قال: الوتر ثلاث ركعات والصلاة الخمس في جماعة.

قلت: يا جبرئيل وما لأمتي في الجماعة؟

قال: يا مُحَمَّد إذا كانا اثنين كتب الله لكل واحد بكل ركعة مائة وخمسين صلاة، وإذا كانوا ثلاثة كتب لكل واحد بكل ركعة ستمئة صلاة، وإذا كانوا أربعة كتب الله لكل واحد بكل ركعة ألفاً ومئتي صلاة، وإذا كانوا خمسة كتب الله لكل واحد بكل ركعة ألفين وأربعمئة، وإذا كانوا ستة كتب الله لكل واحد بكل ركعة أربعة آلاف وثمانمئة صلاة، وإذا كانوا سبعة كتب الله لكل واحد بكل ركعة تسعة آلاف وستمئة صلاة، وإذا كانوا ثمانية كتب الله لكل واحد منهم بكل ركعة تسعة عشر ألفاً ومئتي صلاة، وإذا كانوا تسعة كتب الله لكل واحد منهم بكل ركعة ستة وثلاثين ألفاً وأربعمئة صلاة، وإذا كانوا عشرة كتب الله لكل واحد بكل ركعة سبعين ألفاً وألفين وثمانمئة صلاة، فإنْ زادوا على العشرة فلو صارت السماوات كلها مداداً والأشجار أقلاماً، والثقلان مع الملائكة كُتّاباً لم يقدروا أنَّ يكتبوا ثواب ركعة واحدة.

يا مُحَمَّد تكبيرة يدركها المؤمن مع الإمام خير من ستين ألف حجة وعمرة، وخير من الدنيا وما فيها سبعين ألف مرة، وركعة يصليها المؤمن مع الإمام خير من مئة ألف دينار يتصدق بها على المساكين، وسجدة يسجدها المؤمن مع الإمام في جماعة خير من عتق مئة رقبة.

أحكام

الناس والولاية(41)

عن أبي هارون العبدي، قال: كنت أرى [رأي] الخوارج لا رأي لي غيره حتَّى جلست إلى أبي سعيد الخدري رحمه الله فسمعته يقول:

أمر الناس بخمس، فعملوا بأربع وتركوا واحدة.

فقال له رجل: يا أبا سعيد ما هذه الأربع التي عملوا بها؟

قال: الصلاة والزكاة والحج وصوم شهر رمضان.

قال: فما الواحدة التي تركوها؟

قال: ولاية علي بن أبي طالب (عليهِ السَّلام).

قال الرجل: وإنَّها لمفترضة؟

قال أبو سعيد: نعم ورب الكعبة.

قال الرجل: فقد كفر الناس إذن؟

قال أبو سعيد: فما ذنبي.

خطر القتل(42)

وُجِدَ قتيل على عهد رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) فخرج مغضباً حتَّى رقى المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثُمَّ قال: يقتل رجل من المسلمين لا يدرى من قتله، والذي نفسي بيده لو أنَّ أهل السماوات والأرض اجتمعوا على قتل مؤمن أو رضوا به لأدخلهم الله النار، والذي نفسي بيده لا يجلد أحد أحداً [ظلماً] إلا جلد غداً في نار جهنَّم مثله، والذي نفسي بيده لا يبغضنا أهل البيت أحد إلا أكبَّه الله على وجهه في نار جهنَّم.

اجتماعيات

في عيادة النبيِّ (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ)(43)

إنَّه وضع يده على رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) وعليه حُمَّى فوجدها من فوق اللحاف، فقال: ما أشدَّها عليك يا رسول الله؟ قال: إنَّا كذلك يشتدُّ علينا البلاء ويضعَّف لنا الأجر.

قال: يا رسول الله أي أشد بلاء؟

قال: الأنبياء.

قلت: ثُمَّ من؟

قال: ثُمَّ الصالحون، إنْ كان أحدهم ليبتلى بالفقر حتَّى ما يجد إلا العباءة، وإنْ كان أحدهم ليفرح بالبلاء كما يفرح أحدكم بالرخاء.

أدعية

جبرئيل يُرقي النبيَّ (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ)(44)

إنَّ جبرئيل أتى النبيَّ (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) فقال: يا مُحَمَّد اشتكيت؟

قال: نعم.

قال: باسم الله أرقيك، من كلِّ شيء يؤذيك، من شر كل نفس أو عين حاسد والله يشفيك، باسم الله أرقيك.

مناقضات

لا تقتلوا أنفسكم(45)

كنا نخرج في الغزوات مترافقين تسعة أو عشرة، فنقسِّم العمل، فيقعد بعضنا في الرحل، وبعضنا يعمل لأصحابه يسقي ركابهم ويصنع طعامهم، وطائفة تذهب إلى النبيِّ (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ). فاتفق في رفقتنا رجل يعمل عمل ثلاثة نفر: يحتطب، ويسقي، ويصنع طعاماً، فذكر ذلك للنبي (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) فقال: ذلك رجل من أهل النار، فلقينا العدوَّ وقاتلناهم، فجرح فأخذ الرجل سهماً فقتل به نفسه، فقال: أشهد أني رسول الله وعبده.

مع أهل النهروان(46)

أنَّ النبيَّ (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) قسَّم يوماً قسماً، فقال رجل من تميم: اعدلْ، فقال: ويحك ومن يعدل إذا لم أعدل؟!

قيل: نضرب عنقه؟

قال: لا، إنَّ له أصحاباً يحقِّر أحدكم صلاته وصيامه مع صلاتهم وصيامهم، يمرقون من الدين مروق السهم من الرمية، رئيسهم رجل أدعج إحدى ثدييه مثل ثدي المرأة.

قال أبو سعيد: إني كنت مع علي حين قتلهم فالتمس في القتلى [بالنهراوان] فأتى به على النعت الذي نعته رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ).

اشتدَّ غضب الله(47)

لَمَّا كان يوم أحد شجَّ النبيُّ (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) في وجهه وكُسِرت رباعيته، فقام (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) رافعاً يديه يقول:

إنَّ الله اشتدَّ غضبه على اليهود أنْ قالوا: عزيرٌ ابن الله، واشتدَّ غضبه على النصارى أنْ قالوا: المسيح ابن الله، واشتدَّ غضبه على من أراق دمي، وآذاني في عترتي.

عمَّار والفئة الباغية(48)

كنا نعمر المسجد وكنا نحمل لبنة لبنة وعمار لبنتين لبنتين، فرآه النبيُّ (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) فجعل ينفض التراب عنه [عن رأس عمار خ ل] ويقول: [يا عمار] ألا تحمل كما يحمل أصحابك؟

قال: إني أريد الأجر من الله تعالى.

قال: فجعل ينفض التراب عنه ويقول: ويحك تقتلك الفئة الباغية تدعوهم إلى الجنة ويدعونك إلى النار.

قال عمار: أعوذ بالرحمن – أظنه قال –: من الفتن.

(1) بحار الأنوار 17/394 ح6: عن أمالي الشيخ الطوسي: المفيد، عن علي بن مالك النحوي، عن مُحَمَّد بن عبد الواحد الزاهد، عن أحمد بن عبد الجبار، عن يونس بن بكير، عن عبد الحميد بن بهرام، عن شهر بن حوشب، عن أبي سعيد الخدري أنه قال: ...

(2) تفسير فرات الكوفي 109: فرات، قال: حدَّثني عبيد بن كثير معنعناً: ...

(3) سورة الشعراء: 227.

(4) ثواب الأعمال 22: أبي رحمه الله قال: حدَّثني عبد الله بن الحسن المؤدِّب، عن أحمد بن علي الأصبهاني، عن إبراهيم بن مُحَمَّد الثقفي، عن مُحَمَّد بن إسحاق، عن أبي هارون العبدي، عن أبي سعيد الخدري قال: ...

(5) تأويل الآيات الظاهرة 614 – 615: قال مُحَمَّد بن العباس: حدَّثنا جعفر بن سهل، عن أحمد بن مُحَمَّد بن عبد الكريم، عن يحيى بن عبد الحميد، عن قيس بن الربيع، عن أبي هارون العبدي، ...

(6) سورة الرحمن: 19.

(7) سورة الرحمن: 22.

(Cool تأويل الآيات الظاهرة 381 – 382: قال مُحَمَّد بن العباس: حدَّثنا مُحَمَّد بن القاسم بن سلام، عن عبيد بن كثير، عن الحسين بن نصر بن مزاحم، عن عليّ بن زيد الخراساني، عن عبد الله بن وهب الكوفي، عن أبي هارون العبدي، ...

(9) سورة الفرقان: 74.

(10) مجمع البيان 7/59: روى أبو سعيد الخدري قال: ...

(11) سورة طه: 132.

(12) سورة الأحزاب: 33.

(13) بحار الأنوار 32/296 ح256، عن أمالي الشيخ الطوسي: أبو عمر، عن ابن عقدة، عن يعقوب بن يوسف، عن أحمد بن حماد، عن فطر بن خليفة وبريد بن معاوية العجلي، عن إسماعيل بن رجاء، عن أبيه، عن أبي سعيد الخدري، قال: ...

(14) تأويل الآيات الظاهرة 497 – 498، وفضائل الشيعة 8 – 9 ح7: روى أبو جعفر مُحَمَّد بن بابويه عن عبد الله بن مُحَمَّد بن عبد الوهاب عن أبي الحسن مُحَمَّد بن أحمد القواريري عن أبي الحسين مُحَمَّد بن عمار عن إسماعيل بن ثوبة عن زياد بن عبد الله البكائي عن سليمان الأعمش، ...

(15) سورة ص: 75.

(16) الخصال 2/515 ح1: حدَّثنا مُحَمَّد بن الفضل بن زيدويه الجلاب الهمداني، قال: حدَّثنا إبراهيم بن عمرو الهمداني، قال: حدَّثنا الحسن بن إسماعيل عن سعيد بن الحكم عن أبيه عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي سعيد الخدري، قال: ...

(17) بحار الأنوار 27/259 ح11: عن البخاري، عن أبي سعيد الخدري، قال: ...

(18) أمالي الشيخ الطوسي 1/267، ج10، ح12: ابن الشيخ الطوسي عن أبيه قال: حدَّثنا أبو عمر، قال: حدَّثنا أحمد، قال: حدَّثنا عبد الرحمن بن شريك عن أبيه، عن الأعمش، عن عطية، عن أبي سعيد الخدري، قال: ...

(19) تفسير فرات الكوفي 122، فرات قال: حدَّثني جعفر بن محمد الفزاري معنعناً، عن أبي سعيد الخدري قال: ...

(20) البناء: الدخول بالزوجة.

(21) سورة الأحزاب: 33.

(22) بشارة المصطفى 154 – 155 ج4: عن مُحَمَّد بن علي، عن أبيه، عن جده، عن أحمد بن أبي جعفر البيهقي، عن مُحَمَّد بن إبراهيم بن حسنويه، عن عبد الله بن علي، عن مُحَمَّد بن صالح، عن موسى بن عمران، عن أبي عمر الفراء، عن مارد بن أبي السبيك، ...

(23) كفاية الأثر 33 – 34: حدَّثنا علي بن الحسين [الحسن خ ل] بن مُحَمَّد بن مبدة [مندة خ ل] قال: حدَّثنا أبو مُحَمَّد هارون بن موسى رضي الله عنه قال: حدَّثنا أحمد بن مُحَمَّد بن [سعيد] قال: حدَّثنا مُحَمَّد بن غياث الكوفي، قال: حدَّثنا حماد بن أبي حازم المدني قال: حدَّثنا عمران بن مُحَمَّد بن سعيد بن المسيب، عن أبيه عن جده، عن أبي سعيد الخدري، قال: ...

(24) كتاب سليم بن قيس 188 – 189: أبان بن أبي عياش، روي عن سليم قال: سمعت أبا سعيد الخدري يقول: ...

(25) سورة المائدة: 3.

(26) معاني الأخبار 66 ح5: حدَّثنا مُحَمَّد بن عمر الحافظ الجعابي، قال: حدَّثنا مُحَمَّد بن عبيد الله العسكري، قال: حدَّثنا مُحَمَّد بن علي بن بسام الحراني، عن معلل بن نفيل، عن أيوب بن سلمة أخي مُحَمَّد بن سلمة، عن بسام الصيرفي، عن عطية، عن أبي سعيد الخدري، قال: ...

(27) اليقين في إمرة أمير المؤمنين 57 ح77: حدَّثنا أبو عبد الله مُحَمَّد بن وهبان، عن أحمد بن إبراهيم بن مُحَمَّد الثقفي، عن يحيى بن عبد القدوس، عن علي بن مُحَمَّد الطيالسي، عن وكيع بن الجراح، عن فضيل بن مرزوق، عن عطية العوفي، عن أبي سعيد الخدري قال: ...

(28) سورة الصافات: 24.

(29) المحاسن 331 ح96: أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن بعض رجاله قال: قال أبو سعيد الخدري: ...

(30) أمالي الشيخ الطوسي 1/254 ج9 ح28: أخبرنا أبو عمر، قال: أخبرنا أبو العباس، عن يعقوب بن يوسف بن زياد عن مُحَمَّد بن إسحاق بن عمار، عن هلال بن أيوب الصيرفي ...

(31) سورة الأحزاب: 33.

(32) تفسير فرات الكوفي 56: فرات قال: حدَّثني الحسين بن سعيد معنعناً عن أبي سعيد الخدري قال: ...

(33) سورة التوبة: 119.

(34) أمالي الصدوق 453، مجلس 83، ح3: حدَّثنا مُحَمَّد بن موسى بن المتوكِّل، قال: حدَّثنا مُحَمَّد بن يحيى العطار، عن أحمد بن مُحَمَّد بن عيسى، عن القاسم بن يحيى، عن جده عن عمرو بن مغلس، عن خلف، عن عطية العوفي، عن أبي سعيد الخدري، قال: ...

(35) سورة النمل: 40.

(36) سورة الرعد: 43.

(37) مكارم الأخلاق 17: عن أبي سعيد الخدري يقول: ...

(38) مكارم الأخلاق 17: عن أبي سعيد الخدري قال:...

(39) بحار الأنوار 73/208: ...

(40) بحار الأنوار 88/14 – 15 ح26: روى الشهيد الثاني قدس سره في شرحه على الإرشاد من كتاب الإمام والمأموم للشيخ أبي محمد جعفر بن القمي بإسناده المتصل إلى أبي سعيد الخدري، قال: ...

(41) أمالي الشيخ المفيد 90 مجلس 17 ح3: حدَّثنا الشيخ الجليل المفيد، قال: أخبرني أبو الحسن علي بن بلال المهلّبي، قال: حدَّثنا عبد الله بن راشد الأصفهاني، قال: حدَّثنا إبراهيم بن مُحَمَّد الثقفي، قال: أخبرنا إسماعيل بن صبيح، قال: حدَّثنا سالم بن أبي سالم البصير، ...

(42) أمالي المفيد 134 ب25 ح3: علي بن خالد المراغي، عن علي بن سليمان، عن مُحَمَّد بن الحسن النهاوندي، عن أبي الخزرج الأسدي، عن مُحَمَّد بن الفضل، عن أبان بن أبي عياش، عن جعفر بن إياس، عن أبي سعيد الخدري، قال: ...

(43) التمحيص 24 ب1 ح23: عن أبي سعيد الخدري: ...

(44) أمالي الشيخ الطوسي 2/252 ح2: حدَّثنا الشيخ أبو جعفر الطوسي، عن جماعة، عن أبي المفضل، عن عبد الله بن مُحَمَّد البغوي، عن بشر بن هلال الصواف، عن عبد الوارث بن سعيد بن صهيب، عن أبي نصرة، عن أبي سعيد الخدري: ...

(45) الخرائج والجرائح 1/61 ح104: روي أنَّ أبا سعيد الخدري قال: ...

(46) الخرائج والجرائح 1/68 ح127: روي عن أبي سعيد الخدري ...

(47) أمالي الشيخ الطوسي 1/141 ح44: أخبرنا الشيخ أبو جعفر الطوسي، عن أبي عبد الله مُحَمَّد بن مُحَمَّد [النعمان] عن أبي الحسن مُحَمَّد بن المظفر البزاز، عن أحمد بن عبيد العطاردي، عن أبي بشر بن بكير، عن زياد بن المنذر، عن أبي عبد الله مولى بني هاشم، عن أبي سعيد الخدري، قال: ...

(48) كشف الغمة 1/358: عن أبي سعيد الخدري قال:

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 18 ديسمبر 2017, 2:25 am