برديس

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد!

يسعدنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

برديس وأخبارها ومعلومات عنها و الخدمات العامة لإهلها و إسلاميات و رياضة و فن و أدب وعلوم وتكنولوجيا وسياحة و سياسة محلية و عالمية و أسخن وألمع الحوارات و الإنفرادات

المواضيع الأخيرة


البيضاء أم السمراء ؟ من قصص ألف ليلة وليلة

شاطر

علي محمد الشيمي

عدد المساهمات : 26
نقاط : 40
السٌّمعَة : 0
العمر : 40
الموقع : القاهرة

البيضاء أم السمراء ؟ من قصص ألف ليلة وليلة

مُساهمة من طرف علي محمد الشيمي في الأربعاء 02 مارس 2011, 2:37 am

قرأت هذه القصة من قصص ألف ليلة وليلة حيث تحكي شهرزاد للملك عن رجل يمني كان لديه جارية بيضاء وأخرى سمراء فأمر البيضاء أن تقف وتمدح بياضها وتذم سمار أختها، ثم أمر البيضاء أن تفعل نفس الشيء فانظروا معي كيف تقنعنا البيضاء ثم كيف تقنعنا السمراء :
(قالت بلغني أيها الملك السعيد أن الرجل اليمني قالت له جواريه سمعًا وطاعة ثم قامت أولاهن وهي البيضاء وأشارت إلى السوداء وقالت لها ويحك يا سوداء قد ورد أن البياض قال أنا النور اللامع أنا البدر الطالع لوني ظاهر وجبيني زاهر وفي حسني قال الشاعر:
بيضاء مصقولة الخدين ناعمة
كأنها لؤلؤ في الحسن مكنون
فقدها ألف بزهو ومبسمها
ميم وحاجبها من فوقه نون
كأن ألحاظها نبل وحاجبها
فرس على أنه بالموت مقرون
بالخد والقد إن تبدو فوجنتها
ورد وآس وريحان ونسرين
والغصن يعهد في البستان معرسه
وغصن فدك كم فيه بساتين
فلوني مثل النهار الهني والزهر الجني والكوكب الدري، وقد قال الله تعالى في كتابه العزيز لنبيه موسى عليه السلام وأدخل يدك في جيبك تخرج بيضاء من غير سوء. وقال الله تعالى وأما الذين ابيضت وجوههم ففي رحمة الله هم فيها خالدون. فلوني آية وجمالي غاية وحسني نهاية وعلى مثلي يحسن الملبوس وإليه تميل النفوس، وفي البياض فصائل كثيرة منها أن الثلج ينزل من السماء أبيض وقد ورد ان أحسن الألوان البياض ويفتخر المسلمون بالعمائم البيض. ولو ذهبتُ أذكر ما فيه من المدح لطال الشرح ولكن ما قل وكفى خير مما
كثر وما وفى، وسوف أبتدئ بذمك يا سوداء يا لون المداد وهباب الحداد ووجه الغراب المفرق بين الأحباب، وفي المثل يقول القائل كيف يوجد أسود عاقل؟ فقال لها سيدها اجلسي ففي هذا القدر كفاية فقد أسرفتِ . ثم أشار إلى السوداء فقامت وأشارت بيدها إلى البيضاء وقالت أما علمتِ أنه ورد في القرآن المنزل على نبي الله المرسل قوله تعالى والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى؟ ولولا أن الليل أجل لما أقسم الله به وقدمه على النهار وقبِلته أولوا البصائر والأبصار. أما علمتِ أن السود زينة الشباب فإذا نزل المشيب ذهبت اللذات ودنت أوقات الممات؟ ولو لم يكن أجل الأشياء ما جعله الله في حنة القلب والناظر وما أحسن قول الشاعر:
لم أعشق السمر إلا من حيازتهم
لون الشباب وحب القلب والحدق
ولا سلوت بياض البيض عن غلط
إني من الشيب والأكفان في فرق
وقول الآخر :
السمر دون البيض هم
أولى بعشقي وأحق
السمر في لون اللمي
والبيض في لون البهق
وقول الآخر:
سوداء بيضاء الفعال كأنها
مثل العيون تحص بالأضواء
أنا إن حنيت بحبها لا تعجبوا
أصل الجنون يكون بالسوداء
فكأن لوني في الدياجي غيهب
لولاه ما قمر أتي بضياء
وأيضًا فلا يحسن اجتماع الأجناب إلا في الليل، فيكفيك هذا الفضل والنيل فما ستر الأحباب عن الواشين واللوام مثل سواد الظلام، ولا خوفهم من الافتضاح مثل بياض الصباح فكم للسواد مِن مآثر وما أحسن قول الشاعر:
أزورهم وسواد الليل يشفع لي
وأنثني وبياض الصبح يغري بي
وقول الآخر:
وكم ليلة بات الحبيب مؤانسي
وقد سترتنا من دجاه ذوائب
فلما بدا نور الصباح أخافني
فقلت له إن المجوس كواذب
ولو ذهبتُ أذكر في السواد من المِدَح لطال الشرح ولكن ما قل وكفى خير مما كثر وما وفى وأما أنتِ يا بيضاء فلونك لون البرص ووصالك من الغصص، وقد ورد أن البرد والزمهرير في جهنم لعذاب أهل النكير، ومِن فصيلة السواد أن منه المداد الذي يكتب به كلام الله ولولا سواد المسك والعنبر ما كان الطيب يحمل للملوك ولا يذكر،وكم للسواد مِن مفاخر وما أحسن قول الشاعر:
ألم تر أن المسك يعظم قدره
وأن بياض الجير حمل بدرهم
وأن بياض العين يقبح بالفتى
وأن سواد العين برمي بأسهم
فقال لها سيدها اجلسي ففي هذا القدر كفاية فجلستْ ثم أشار إلى السمينة فقامت..... وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح )


    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 16 نوفمبر 2018, 6:22 am