برديس

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد!

يسعدنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

برديس وأخبارها ومعلومات عنها و الخدمات العامة لإهلها و إسلاميات و رياضة و فن و أدب وعلوم وتكنولوجيا وسياحة و سياسة محلية و عالمية و أسخن وألمع الحوارات و الإنفرادات

المواضيع الأخيرة

» بالصور.. مستشفى «برديس» بسوهاج تتحول إلى «خرابة»
السبت 12 أغسطس 2017, 5:03 am من طرف Admin

» نائب بسوهاج يحصل على موافقة لإنشاء كوبرى علوى بقرية برديس بالبلينا
السبت 04 مارس 2017, 3:54 pm من طرف Admin

» تنفيذ3429 وصلة صرف صحي بقرية برديس
الخميس 16 فبراير 2017, 11:37 pm من طرف Admin

» وزيرة الهجرة تعلن فتح مطار سوهاج لاستقبال جثامين المصريين المتوفين بالخارج
الخميس 09 فبراير 2017, 11:59 pm من طرف Admin

» محافظ سوهاج يعلن عن تخصيص قطعة ارض لاقامة مدرسة للتعليم الاساسي بنجوع برديس بمركز البلينا
الخميس 09 فبراير 2017, 11:50 pm من طرف Admin

» بالصور.. مركز شباب برديس بسوهاج يتحول إلى خرابة
الأحد 15 يناير 2017, 2:06 pm من طرف Admin

» مكاتبات تتعلق بالمطالبة بتحويل برديس إلي مدينة
السبت 24 ديسمبر 2016, 3:54 pm من طرف Admin

» رأفت أبو الخير: اعتماد لوحة توزيع كهرباء بقرية «برديس» في سوهاج
السبت 24 ديسمبر 2016, 3:50 pm من طرف Admin

» استياء في "البلينا" بسوهاج بعد نقل وحدة الإسعاف إلى "برديس"
السبت 24 ديسمبر 2016, 3:44 pm من طرف Admin


أحكام التعزيـة دراسة فقهية مقارنة

شاطر
avatar
محمد محمود الغليض

عدد المساهمات : 69
نقاط : 181
السٌّمعَة : 11
العمر : 39

أحكام التعزيـة دراسة فقهية مقارنة

مُساهمة من طرف محمد محمود الغليض في الأحد 19 ديسمبر 2010, 7:10 pm



أحكام التعزيـة

دراسة فقهية مقارنة

د. عـادل مبارك مهدي المطيرات
قسم الفقه المقارن والسياسة الشرعية
كلية الشريعة والدراسات الإسلامية
جامعة الكويت



المقدمة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد:
فقد تناول الفقهاء في باب العبادات ما يتعلق بأحكام الجنائز، فذكروا الأحكام المتعلقة بالاحتضار، ثم ما يكون عند الموت، ثم أحكام الغسل والكفن والدفن، ثم أحكام الصلاة على الجنازة.
ومن الأحكام المتعلقة بهذا الباب ما يتعلق بأحكام التعزية، فتناول الفقهاء أحكام التعزية من حيث وقتها ومدتها وصيغتها وغيرها من الأحكام، وهذه الأحكام منثورة في ثنايا أمهات كتب الفقه، فأحببت أن أجمعها في بحث مختصر أبين فيه ما قاله الفقهاء وما سطروه من أحكام حول هذا الموضوع المهم الذي يكثر السؤال عنه في هذا الزمن، حيث تطور مفهوم العزاء، وكثرت فيه أمور لم تكن موجودة فيما مضى، فوجب إفراده بالبحث والدراسة.
وقد اقتضت طبيعة البحث أن يقسم إلى عشر مباحث هي كالتالي:
المبحث الأول: تعريف التعزية.
المبحث الثاني : حكم التعزية.
المبحث الثالث : الحكمة من التعزية .
المبحث الرابع : لمن تكون التعزية.
المبحث الخامس : هل يعزى المسلم بالكافر.
المبحث السادس : هل يعزى الكافر.
المبحث السابع : صيغة التعزية.
المبحث الثامن : وقت التعزية.
المبحث التاسع: مدة التعزية.
المبحث العاشر: مكان التعزية.
ثم ختم البحث بخاتمة فيها أهم نتائج البحث.
والله أسأل أن يرزقنا العلم النافع والعمل الصالح إنه سميع مجيب.




وهذا هو رابط للموقع المنشور عليه الكتاب كاملا والمكون من 62 صفحة

http://www.ftawa.ws/lib/data/tazea.doc






الخاتمـة

بعد إتمام البحث بحمد لله وتوفيقه ومنته توصلت إلى النتائج التالية:
1 - أن التعزية من الأمور المستحبة التي وردت بشأنها نصوص شرعية تفيد استحبابها، وترتب عليها الثواب والأجر للمعزي والمعزى.
2 - أن المقصود من التعزية تهوين المصيبة على المعزى من أهل الميت، وتسليته عنها، وحضه على التزام الصبر، واحتساب الأجر، والرضا بقضاء الله وقدره.
3 - التعزية تكون للجميع من أهل المصيبة ذكورا وإناثا، كبارا وصغارا، إلا أن الفقهاء استثنوا من ذلك الصبي الصغير غير المميز لأنه لا يعقل معنى التعزية، وكذلك تعزية الرجل للشابة من غير محارمه، وعللوا لذلك الخوف من الفتنة.
4 - التعزية تكون للمسلم عن ميته المسلم، وللمسلم عن ميته الكافر، وللكافر عن ميته المسلم، وللكافر عن ميته الكافر، لأن معنى التعزية وحكمتها تشمل جميع من ذكر، إلا أنه لا يجوز عند التعزية عن الميت الكافر الدعاء له بالرحمة أو الاستغفار لورود النهي عن ذلك.
5 - لا يستحب تكرار التعزية بل يكتفى بها مرة واحدة لحصول المقصود، ولذلك نص الفقهاء على كراهة تكرار التعزية وأنه يكتفى بها مرة واحدة فقط.
6 - تجوز التعزية بأي صيغة شرعية تؤدي الغرض المقصود من التعزية، وهو تسلية المصاب وحثه على الصبر وعدم الجزع والتسخط على قضاء الله وقدره، إلا أن أصح صيغة وردت في السنة هي أن يقول: إن لله ما أخذ وله ما أعطى، وكل شيء عنده بأجل مسمى، فلتصبر ولتحتسب. ومع ذلك يجوز أن يقال: أعظم الله أجرك، أو أحسن الله عزاءك، أو نحوها من الألفاظ الشرعية.
7 - التعزية جائزة في كل وقت، قبل دفن الميت أو بعده، إلا أن أكثر الفقهاء يرون بأن الأفضل أن تكون التعزية بعد الدفن لأن أهل الميت مشغولون بتجهيز الميت، ولأن وحشتهم بعد دفنه لفراقه أكثر. ويستثنى من ذلك حال جزع أهل الميت وشدته فعند ذلك تكون التعزية قبل الدفن أفضل لهذا السبب.
8 - ليس للتعزية مدة معينة، فهي مستحبة ومطلوبة متى ما كانت الحاجة داعية إليها، إلا أن أكثر الفقهاء يرى جواز تحديدها بثلاثة أيام قياسا على إحداد المرأة على غير زوج ثلاثة أيام، ولأن المقصود من التعزية والحكمة منها تسكين المصاب من أهل الميت، والغالب أن قلب المصاب يسكن ويهدأ بعد الثلاثة فلا يجدد له الحزن بالتعزية.
9 - يجوز أن يجلس أهل الميت لاستقبال المعزين بشرط أن لا يصاحب هذا الجلوس منكر أو بدعة، بل يستقبل أهل الميت المعزين في البيت لمدة ثلاثة أيام أو أكثر أو أقل بحسب الحاجة إلى التسلية والمواساة، مع الحذر من البدع والمحرمات في هذا الاجتماع، كصنع الطعام أو مجالس الفاتحة والختمة، ونحوها مما صرح الفقهاء ببدعيته وحرمته. والله أعلم
avatar
م:أحمد الحنفي

عدد المساهمات : 6
نقاط : 19
السٌّمعَة : 9
العمر : 35

رد: أحكام التعزيـة دراسة فقهية مقارنة

مُساهمة من طرف م:أحمد الحنفي في الإثنين 20 ديسمبر 2010, 12:55 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزيت خــيراً

أخي الكريم

حقاً إفادة ما بعدها إفاده

بارك الله فيك

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 20 نوفمبر 2017, 4:38 am