برديس

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد!

يسعدنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

برديس وأخبارها ومعلومات عنها و الخدمات العامة لإهلها و إسلاميات و رياضة و فن و أدب وعلوم وتكنولوجيا وسياحة و سياسة محلية و عالمية و أسخن وألمع الحوارات و الإنفرادات

المواضيع الأخيرة

» صور.. اضبط مخالفة.. ثقوب وتآكل بأطراف كوبرى برديس الرئيسى فى سوهاج
الجمعة 15 ديسمبر 2017, 1:18 pm من طرف Admin

» محافظ سوهاج : تطوير مستشفى تكامل برديس بـ"البلينا" للارتقاء بالمنظومة الصحية
الجمعة 15 ديسمبر 2017, 1:14 pm من طرف Admin

» بالصور.. مستشفى «برديس» بسوهاج تتحول إلى «خرابة»
السبت 12 أغسطس 2017, 5:03 am من طرف Admin

» نائب بسوهاج يحصل على موافقة لإنشاء كوبرى علوى بقرية برديس بالبلينا
السبت 04 مارس 2017, 3:54 pm من طرف Admin

» تنفيذ3429 وصلة صرف صحي بقرية برديس
الخميس 16 فبراير 2017, 11:37 pm من طرف Admin

» وزيرة الهجرة تعلن فتح مطار سوهاج لاستقبال جثامين المصريين المتوفين بالخارج
الخميس 09 فبراير 2017, 11:59 pm من طرف Admin

» محافظ سوهاج يعلن عن تخصيص قطعة ارض لاقامة مدرسة للتعليم الاساسي بنجوع برديس بمركز البلينا
الخميس 09 فبراير 2017, 11:50 pm من طرف Admin

» بالصور.. مركز شباب برديس بسوهاج يتحول إلى خرابة
الأحد 15 يناير 2017, 2:06 pm من طرف Admin

» مكاتبات تتعلق بالمطالبة بتحويل برديس إلي مدينة
السبت 24 ديسمبر 2016, 3:54 pm من طرف Admin


الملك والوزير (قصة قصيرة عن التوكل)

شاطر
avatar
ابوالشيخ

عدد المساهمات : 30
نقاط : 88
السٌّمعَة : 1

الملك والوزير (قصة قصيرة عن التوكل)

مُساهمة من طرف ابوالشيخ في الإثنين 29 أغسطس 2011, 2:40 am

الملك والوزير (قصة قصيرة
عن التوكل)

كان هناك ملك عنده وزير


وهذا الوزير كان يتوكل على الله في جميع
أموره.


الملك في يوم من الأيام انقطع له أحد أصابع يده وخرج دم ، وعندما رآه
الوزير قال خير خير إن شاء الله ، وعند ذلك غضب الملك على الوزير وقال أين الخير
والدم يجري من اصبعي .. وبعدها أمر الملك بسجن الوزير : وما كان من الوزير إلا أن
قال كعادته خير خير إن شاء الله وذهب السجن.

في العادة : الملك في كل يوم جمعة
يذهب إلى النزهة .. وفي آخر نزهه ، حط رحله قريبا من غابة كبيرة
.

وبعد استراحة قصيرة
دخل الملك الغابة ، وكانت المُـفاجأة أن الغابة بها ناس يعبدون لهم صنم .. وكان ذلك
اليوم هو يوم عيد الصنم ، وكانوا يبحثون عن قربان يقدمونه للصنم
.

.
وصادف أنهم وجدوا الملك وألقوا القبض عليه لكي يقدمونه قربانا إلى آلهتهم .. وقد
رأوا إصبعه مقطوعا وقالوا هذا فيه عيبا ولا يستحسن أن نقدمه قربانا وأطلقوا
سراحه.

حينها تذكر الملك قول الوزير عند قطع اصبعه (خير خير إن شاء
الله).

بعد ذلك رجع الملك من الرحلة وأطلق سراح الوزير من السجن وأخبره
بالقصة التي حدثت له في الغابة .. وقال له فعلا كان قطع الاصبع فيها خيرا لي.. ولكن
اسألك سؤال : وأنت ذاهب إلى السجن سمعتك تقول خير خير إن شاء الله .. وأين الخير
وأنت ذاهب السجن؟.

قال الوزير: أنا وزيرك ودائما معك ولو لم ادخل السجن لكنت معك في
الغابة وبالتالي قبضوا علي عَبَدَة الصنم وقدموني قربانا لآلهتهم وأنا لا يوجد بي
عيب .. ولذلك دخولي السجن كان خيرا لي.

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 18 ديسمبر 2017, 2:29 am